المكتبة الكشفية | علوم وبيئة
طرق ترشيد المياه
الماء كما هو معروف مورد نادر وثمين، لا سيما في مناطق مثل الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، حيث تنخفض نسبة المياه المتوفرة على نحو مثير للقلق، والواقع أنه بحلول العام 2025م يتوقع أن يختفي الماء من بعض المناطق اختفاءً تماماً. وفيما يلي بعض الأفكار التي تجعل من توفير المياه طريقة حياة لتأمين مستقبل أفضل لأجيال الغد
في الحديقة
- يفضل ري الحديقة في الصباح الباكر، أو في المساء للحد من تبخر الماء، خصوصاً خلال أشهر الصيف الحارة.
- بدلاً من استعمال الخرطوم لغسل سيارتك، حاول استعمال دلو واحد من الماء.
- من الأفكار الجيدة أن تغسل سيارتك فوق، أو بجوار عشب حديقة المنزل كي لا يذهب فائض الماء سدى.
- لا تستعمل المرشات التي تتسبب في هدر الماء، واستخدم نظام التقطير في سقي الأشجار.
- عند تصميم حديقتك، اختر الفسائل المحلية، لأنها تتطلب كمية أقل من الماء.
في المطبخ
- عند غسل الأواني يدوياً، أغلق الحوض بالسدادة للاحتفاظ بالماء.
- استخدم غسالة الصحون (الجلاية) فهي تستهلك كمية ماء أقل من الغسل اليدوي.
- ضع حملاً كاملاً عند استعمال غسالة الصحون، أو غسالة الملابس.
- ابحث عن مواضع التسرب والحنفيات التي تتسرب منها المياه، وقم بصيانتها.
- استعمل أجهزة توفر في استهلاك المياه مثل صنابير المطبخ الحافظة للمياه.
في دورة المياه
- خلال الاستحمام، أو الحلاقة، أو غسل الأسنان، لا تترك الماء جارياً إلا عند استخدامه فعلياً.
- استعمل مرش استحمام فعالاً يغطي بالماء أكبر مساحة ممكنة، ويوفر في استهلاك المياه إلى أقصى حد ممكن.
- أحكم إغلاق الحنفيات، لمنعها من التقطير.
- يستهلك (الدش) كمية ماء أقل بكثير من الاستحمام في حوض ممتلئ.
تاريخ النشر : الثلاثاء 8 شهر ربيع الأول 1428 هـ