المكتبة الكشفية | مهارات المجال البري
النار
 
يحتاج الكشاف لاستعمال النار في الصحراء والمخيمات والمعسكرات لعدة أسباب.. منها:
- غلي الماء قبل شربه.
- الطبخ.
- الشوي.
- التدفئة.
- الإضاءة.
- تجفيف الملابس الرطبة.
- إرسال إشارة طلب النجدة.
- تعقيم الضمادات.
- إخافة الحيوانات الخطيرة.
- إبعاد الحشرات الطائرة.
 

كيف تشعل النار:
- ينبغي اختيار الأغصان اليابسة، وتجنب الرطب منها لأنها صعبة الاشتعال، وينبعث منها الكثير من الدخان.
- بعد جمع الحطب ينبغي تقطيعه بأحجام مختلفة، وفرزه بحسب الحجم.
- اختيار مكاناً مناسباً للإشعال، والبعد عن الخيام والأشجار أو الأمتعة ونحوها.
- حفر حفرة في الأرض بعمق وقطر مناسبين.
- إزالة ما حولها من قش وأعشاب، أو إحاطتها بالأحجار تفادياً لامتداد النار إلى ما حولها.
- يتم اختيار نوع النار المستخدمة حسب الغرض الذي ستشعل من أجله النار وبناؤها وسط الحفرة.
-اجمع الأعواد الصغيرة الجافة لأغصان الشجر، أو مخلفات الحيوانات وجلودها.
- استخدم مواد الإشعال التجارية كعامل مساعد مثل (المكعبات، المعجون، المناديل، الورق ) ويمكنك استخدام (السكر، أو بودرة الحليب المجفف أو مسحوق الككاو) وستفاجأ بقوة الاشتعال.
- الأفضل إذا وجد معك مكعبات الإشعال حكها بعيدان الحطب وهذا يجعلك تستخدمها لأكثر من مرة وحاول حفظها في أكياس بلاستيك حتى لا يجف الزيت المشبعة به.
- أشعل النار بالكبريت، وعندما يبدأ العامل المساعد بإشعال النار قم بتزويدها بالعيدان والقش وأغصان الشجر والحطب الجاف.
- إذا بدأت النار بالاشتعال يضاف إليها الحطب شيئاً فشيئاً وبالتدريج.. أي بالقطع الصغيرة، ثم الأكبر وهكذا.
- إذا كان الكبريت مبتلاً فعليك الانتظار حتى يجف، ثم حك عود الثقاب بشعر راسك وكذلك علبة الكبريت من جهة شريط الثقاب، بشرط جفاف شعر رأسك ثم استعمله وستجده يشتعل فوراً.
- يمكنك إذابة الشمع على رأس عود الثقاب لحفظه من الرطوبة والبلل، وعند الحاجة إليه يمكنك إزالة الشمع.
- إذا لم تشتعل النار .. فقد يكون السبب رطوبة الحطب، ويجب استبداله، وقد تكون كمية الحطب كبيرة بحيث تمنع مرور الهواء إلى النار، وفي هذه الحالة ينبغي تقليل كميته.
ما ذا تفعل إن لم يكن لديك عود ثقاب (كبريت):
في حال لم يكن لديك عود ثقاب أو ولاعة فهناك عدة بدائل يمكنك استخدامها لإشعال النار، ومنها:
- استعمل عدسات النظارة الطبية، أو العدسة المكبرة، أو عدسات المنظار بعد فكها، في تركيز أشعة الشمس كنقطة حارقة.
- إذا كان معك (كشاف إضاءة يدوي) قم بفك القمع المعدني من رأس الكشاف، ووجه فوهته لضوء الشمس ظهراً، وضع إصبعك حتى تتركز عليه أشعة الشمس كنقطة ضوئية حارقة. ثم ضع عليه بعض القش الجاف لإشعال النار، وهذه الطريقة تحتاج لصبر أكثر وتعتمد على درجة حرارة الشمس.
- ضع قليلاً من الماء في قعرزجاجة فارغة (مثل التي تستخدم للعصيرات والمشروبات الغازية)، ثم ثبت الزجاجة بشكل مائل بواسطة حجرين مثلاً، بحيث يسهم الماء الموجود ي قعر الزجاجة في تركيز أشعة الشمس على الأعشاب اليابسة وبالتالي اشتعالها.
- استخدم قداحة السيارة في إشعال منديل ونحوه مع أخذ الحيطة.
- استخدم بطارية السيارة بواسطة وصل سلكين أو (سلك الاشتراك) بالبطارية، ثم لمس رأسي السلكين الآخرين ببعضهما، وسينتج عن هذا الالتماس شرارة كافية لإشعال نار في منديل أو قش مشبع بوقود.
- يمكنك استخدام سلك (البوجي) في صنع شرارة أيضاً.
- يمكن توليد الشرارة أيضاً بحك حجرين، أو قطعتي حديد ببعضهما.
- تعبأ علبة بالرمل، ويضاف عليها (بنزين) وتضرب عن بعد بطلقة بندقية وعندها تشتعل النار في العلبة.
- طريقة احتكاك القوس، وهي من أصعب الطرق لما تحتاجه من جهد ووقت.
- نفس الطريقة السابقة ولكن بدون استخدام القوس.
- استخدام السير الجلدي في الاحتكاك مع قطعة خشب .
- احضر قطعة قماش من القطن واغسلها بالماء ثم أعصرها، رش الماء على إبط الشاة، ثم ادلك القماش بالإبط حتى يرغي(الحمط) مثل الصابون ثم اتركها حتى تنشف. ثم لف هذه القطعة من القماش والتي تشبعت بحمط الشاة على حجر وأطلق عليها الرصاص وستشتعل ناراً.
 
انواع النيران والمواقد والأفران:
أولاًِ: أنواع النيران:
يمكن أن نميز ثلاثة أنواع رئيسية من النيران كما يلي:
1/ النار النجمية:
- التسمية: تتخذ شكل نجمة (ثلاثية.. رباعية.. خماسية إلخ) وهذا هو سبب تسميتها بهذا الاسم.
- الميزة: ثبات شدة لهبها وهدوئه نسبياً.. كما تمتاز بتوفير الوقود.
- الاستخدام: تستخدم النار النجمية للطهي والتدفئة.
2/ النار الهرمية:
- التسمية: سميت بهذا الاسم نسبة لشكلها الهرمي.
- الميزة: تمتاز النار الهرمية بشدة حرارتها، وارتفاع لهبها، وسرعة استهلاكها للوقود.
- الاستخدام: الإضاءة ليلاً، وحفلات السمر.
3/ النار المتقاطعة:
- التسمية:  سميت بهذا الاسم نسبة لشكلها حيث يوضع الحطب فوق بعضه بشكل متقاطع.
- الميزة: لهب قوي، وحرارة شديدة، واستهلاك سريع للوقود.
- الاستخدام: تستخدم النار المتقاطعة للطهي، وفي حالات نادرة.
 
ثانياً: أنواع المواقد:
الموقد هو موضع إشعال النار، ويتخذ أشكالاً مختلفة.. بحسب الغرض الذي من أجله أوقدت النار..وتبنى المواقد من الطين والحجارة بالإضافة إلى كتل الخشب وقطع الصفيح .. ومن أنواع المواقد ما يلي:
1/ الموقد الثلاثي (موقد الصخرة):
- يتكون من نار نجمية، بالإضافة إلى ثلاث كتل من الحجارة.
- يستخدم هذا الموقد في أغراض الطهي وبخاصة السلق والقلي.
- قد يستعاض عن الحجارة بكرسي ثلاثي من الحديد.

2/ موقد الصياد:
- موقد عملي، وسهل البناء ويصلح لطهي عدة أصناف من الطعام على نار واحدة في نفس الوقت.
- لبناء الموقد يلزم بعض قطع الحجارة ترتب على هيئة صفين متجاورين، مع مراعاة أن يكون البعد بينهما كبيراً نسبياً جهة هبوب الرياح. ثم يقل هذا البعد حتى يصبح كافياً لحمل أواني الطهي.
- يمكن استبدال قطع الحجارة بكتلتين من الخشب، مع مراعاة أن النار ستلتهم الجوانب الداخلية للكتلتين.. لذا ينبغي أن نقرب الكتلتين من بعضهما بين الحين والآخر.

3/ موقد الخندق:
- يتضح سبب تسميته بهذا الاسم من أسلوب بنائه.
- يعتبر موقد الخندق مناسباً للطهي وأكثر أمناً من المواقد السطحية والعالية لا سيما عند هبوب الرياح.
- يستخدم لطهي عدة أصناف من الطعام على نار واحدة في نفس الوقت.
- لبنائه يلزم حفر خندقاً في الأرض بمواصفات خاصة، حيث يزداد عمقه تدريجياً، كما يراعى أن يكون طرف الخندق المواجه للرياح واسعاً قليلاً، ثم يضيق الخندق شيئاً فشيئاً حتى يصبح كافياً لحمل أواني الطهي.
- الأفضل تبطين الخندق من الداخل بالحجارة.

4/ الموقد العاكس:
- يتميز هذا الموقد باحتفاظه بالطاقة الحرارية، وذلك عن طريق عكس الأشعة المنبعثة من النار إلى داخل الموقد وهذا سبب تسميته بالعاكس.
- يصلح هذا الموقد للطهي وبخاصة الشوي.
- لزيادة كفاءة الموقد يمكن أن يضاف حاجز خشبي آخر مواجه للحاجز الأول.
- يمكن الاستعاضة عن الحواجز الخشبية بشرائح من الحجر أو قطع الصاج.. إلخ.

5/ موقد الحفرة:
- موقد سهل البناء، يمكن استخدامه في الرحلات القصيرة لطهي صنف واحد من الطعام.
- يتم بواسطة حفر حفرة في الأرض بقطر أكبر من قطر قدر الطهي وبعمق مناسب.
- تشعل النار في الحفرة حتى يتكون الجمر ، ثم يوضع القدر وسط الحفرة، بعد ذلك يحاط القدر بالحطب بشكل رأسي ويتم إشعاله بحيث تغذي النار نفسها.. إذ كلما التهمت النار أسفل الحطب انزلق إليها بسبب ثقله.

6/ الموقد العالي:
- يتكون من موقد صياد مبني فوق منضدة خشبية، أو حجرية مغطاة بطبقة من الطين بسمك مناسب.
- يتميز الموقد العالي بسهولة استعماله دون الحاجة لانحناء الظهر الذي يسبب الإجهاد في المواقد الأرضية خصوصاً في المعسكرات الطويلة.

7/ مواقد الصفيح:
- يمكن استغلال الصفائح المعدنية في صنع مواقد تفيد كثيراً أثناء المعسكرات، ولهذه المواقد عدة مزايا منها:
أ/ إمكانية نقلها وتخزينها وبهذا يمكن استخدامها عدة مرات.
ب/ يمكن استخدامها في الظروف الصعبة الرياح والأمطار.
جـ محافظتها على الطاقة الحرارية.
د/ قلة مخلفاتها مقارنة بالمواقد الأخرى.
ومن أمثلتها:
- المثال الأول: موقد صنع من أحد نصفي صفيحة اسطوانية شقت بالطول.

- المثال الثاني: موقد صنع من صفيحة على هيئة متوازي مستطيلات، أزيلت قاعدتها وغطاؤها، وزودت ببعض القضبان المعدنية لتكون بمثابة حامل لآنية الطهي.

- المثال الثالث: موقد صنع من صفيحة اسطوانية وبفتحتين، الأولى تعلو القاعدة مباشرة.. وهي فتحة الحطب. والثانية تحت الغطاء قليلاً وتعاكس الفتحة الأولى.. وهي فتحة الدخان.

تعليق أواني الطهي:
قد تحتاج أثناء طهيك إلى تعليق أواني الطهي فوق المواقد المختلفة وذلك بعدة طرق منها:
[ 1 ]
[ 2 ]
[ 3 ]
[ 4 ]
 
 أنواع الأفران:
الفرن هو بناء يشيد لطهي الطعام كشي اللحوم وتحميص الخبز وإعداد الفطائر.وتبنى الأفران من الطين والحجارة بالإضافة إلى كتل الخشب وقطع الصفيح .. ومن أنواع الأفران ما يلي:
1/ فرن الطين:
وهو فرن عملي.. وسهل البناء، ويمكن تنفيذه بالخطوات التالية:
- يلزم بناء صفين متوازيين من الحجارة على شكل مربع ناقص ضلع.
- بناء مدخنة في النهاية المغلقة للصفين وبارتفاع مناسب (يمكنك استخدام العلب المعدنية).
- وضع فوق الجزء المتبقي من صفي الحجارة صفيحة معدنية مغلقة من جانب المدخنة ومفتوحة جزئياً من الجانب الآخر.
- تغطية الصفيحة بعجينة من الطين بشكل كامل.
- سيكون صالح للاستعمال بعد أن يجف الطين.

2/ فرن الحفرة:
سهل البناء ويمكن تنفيذه بالخطوات التالية:
- تأمين صفيحة معدنية بسعة مناسبة (برميل معدني)، مع غطاء مناسب.
- وضع الصفيحة في حفرة أرضية بحيث لا يبرز منها على سطح الأرض إلا جزء يسير جداً.
- إشعال الحطب في الفرن حتى يصبح جمراً، وبذلك يكون صالحاً للاستعمال.
- يمكن استبدال الصفيحة بتبطين الحفرة بالحجارة والطين.
3/ فرن التنور:
يشبه فرن الحفرة إلى حد كبير، ويختلف عنه في أنه يبنى فوق سطح الأرض، وهذه إحدى مميزاته، ويمكن تنفيذه بالخطوات التالية:
- تأمين اسطوانة من الفخار (نوع من الطين) تصنع لهذا الغرض، وإن لم تتيسر فيمكن الاستفادة من زير الماء المعروف إن كانت سعته كافية.
- وضع الاسطوانة على الأرض وإحاطتها من جميع جوانبها بطبقة سميكة من الطين.
- يصبح الفرن جاهزاً للاستعمال بعد جفاف الطين.
- يوصي أهل الخبرة بأن تحشر طبقة من الرماد بين الأسطوانة وطبقة الطين، وهذا حسن إن تيسر لأن الرماد رديء التوصيل للحرارة وبالتالي يسهم في حفظ حرارة الفرن.
5/ الفرن العاكس:
- يصنع من المعدن في الغالب، ويتميز بسهولة استخدامه وتخزينه واستعماله عدة مرات، كما يتميز بتعرض الطعام فيه لدرجة حرارة متساوية من الأسفل والأعلى بسبب انعكاس الأشعة الحرارية من الأسطح الداخلية للفرن.
6/ فرن الصفيح:
- يصنع من صفيحة معدنية اسطوانية الشكل.. ويتطلب صنعه بعض المهارة ويمكنك ملاحظة:
1- قضبان معدنية لحمل الطعام المراد طهيه.
2- مدخنة.
3- فتحة الوقود.
4- مكان اشتعال الوقود.
5- موضع تجمع الرماد.
- لاستخدامه يزود الفرن بالوقود عن طريق الفتحة الخاصة، ثم تشعل النار في الوقود حتى يشتعل جيداً، ثم يوضع الطعام المراد طهيه في مكانه، ثم يغلق الفرن، حتى ينضج الطعام.
 
أفكار أخرى:
- إذا لم يكن لديك إناء لتسخين الماء يمكنك استخدام (كيس نايلون)، وذلك بتثبيت طرفيه فوق (الجمر) بمسافة قصيرة، وستلاحظ بعد فترة أن الماء أصبح ساخناً، ولكنه لن يصل لدرجة الغليان بطبيعة الحال.
- يمكنك عمل فرن صغير للطبخ، وذلك بخلط الوقود (بنزين، ديزل، جاز) مع الرمل ثم وضعه في علبة إلى منتصفها ، ثم اصنع ثقوب جانبية من العلبة للتهوية.
بعد ذلك يمكنك إشعال النار في العلبة ووضع إناء الطبخ ــ المناسب مع حجم العلبة ــ عليها.
- لصنع (فتيلة) يمكنك نقع قماش في سمن الغنم، ثم قصه على هيئة شرائط، ثم لف هذه الشرائط مع بعضها البعض على شكل كرة، ثم اتركها حتى تجف، وإذا احتجت للنار أشعل رأسها.
- لصنع (مشعل) لف على رأس عصا قطع من القماش مشبعة بالزيت والبنزين، ثم أشعل فيها النار.
 
 
تاريخ النشر : الاحد 19 شهر ربيع الثاني 1428 هـ