صور عشوائية من البوم الصور
عالم واحد: يقترح تكريم رفيع المستوى ووسام كشفي لزمن الثورة الليبية
كشافة ليبيا يتألقون في تحدي القذائف وإرهاب النظام ابتداء من تنظيم المرور وانتهاء بحفر القبور
عالم واحد: ربما لم يخطر ذات يوم ببال العقيد القذافي أن الحركة الكشفية في بلاده ستقوم بهذا الدور العظيم لمناصرة الثورة واسقاط نظامه، وإلا لكانت محظورة كبقية الحركات الشبابية العالمية التي منع تواجدها في ليبيا وجعلها من المحرمات على فتيان وفتيات ليبيا، ولكن منهج الكشافة الذي يمنع التدخل بالسياسة كان هو مصدر الأمان للعقيد القذافي الذي جعله يسمح بدخول هذه الحركة العالمية في بلاده.
 
منذ أن بدأت الثورة الشعبية لاسقاط نظام القذافي ومع انهيار معظم الخدمات العامة الأساسية، وفرار مئات الآلاف من العمال الأجاتب حيث تعطلت الحياة المدنية، خصوصا مع القصف المتواصل على بني غازي بداية الثورة، انطلقت في الجانب الآخر طلائع الكشافة من فتيان وفتيات ليبيا للقيام بدورهم المدني الذي اكتسبوه من المنهج الكشفي وتعاليم دينهم الاسلامي لخدمة واسعاف الآخرين ومساعدة المحتاجين والمتضررين.

ولعل مشهد طلائع الفتيان في بداية الثورة يذكرنا بذلك المشهد لمؤسس الحركة بادن باول عندما استعان بهم للقيام بأدوار مدنية وانسانية أثناء الحصار المعروف. ومع مرور الوقت فقد زادت مهام كشافة بني غازي لتتوسع بعد ذلك في بقية المدن وأرجاء ليبيا انتهاء بطرابلس. 

وقد قام الكشافة بدور انساني كبير وتضحيات نفسية وجسدية ومالية عظيمة بجانب المقاتلين من الثوار والمجاهدين حيث تمثل دورهم في إيواء اللاجئين والمتضررين وتأمين المساكن لهم مع القيام بالدور الإنساني في خلق أجواء نفسية مناسبة للأطفال والنساء تنسيهم الحرب خصوصا لمن فقدن أولادهن وأزواجهن في المعارك الدامية، ولمن تعرضن للاغتصاب الجنسي من قبل قوات نظام القذافي، ورغم توقف المدارس إلا أن الكشافة عملوا مع المنظمات الدولية لتقديم دروس الرياضيات واللغة للأطفال. كما قام الكشافة بتنظيم حركة المرور في المواقع المزدحمة وخصوصا عندما انقطعت الكهرباء وتوقفت إشارات المرور الضوئية. وفي مجال آخر قام الكشافة بقطف الثمار من المزارع وتفريغ شحنات المساعدات وتوزيعها على المتضررين والمقاتلين أيضاً. وفي شهر رمضان المبارك عملت الكشافة على تنظيم موائد افطار كثيرة استفاد منها المئات من المحتاجين والمتضررين من الحرب. كما عمل الكشافة على تنظيف الشوارع ونقل النفايات اليومية حفاظا على الصحة العامة للسكان. وفي مجال الاسعاف عمل الكشافة من الفتيان والفتيات على مساعدة الأطباء والممرضين في المستشفيات واستقبال الجرحى وتوزيع الأدوية ورعاية المرضى المنومين في المستشفيات. كما تبرع الكشافة بالدم لصالح الجرحى من المقاتلين والمدنيين الذين نالهم القصف العشوائي للمدن. ولم يقتصر الأمر عند ذلك الحد بل ساهم فتيان وفتيات الكشافة في حفر وبناء القبور وغسل جثث الشهداء وكان ذلك ضمن الأعمال والمهام اليومية للمتطوعين من الكشافة.

فعل ذلك فتيان وفتيات ليبيا بتنظيم وتوجيه من قيادات كشفية أثبتت بما لا يدع مجالا للشك دور وأهمية الحركة الكشفية في تقديم الأعمال الإنسانية ليس في زمن السلم فحسب ولكن في زمن الحرب أيضاً.

والآن وبعد كل ما قدمته الكشافة الليبية وما خسرته من فتيانها بسبب قتلهم أو اعتقالهم من قبل قوات القذافي. كيف سنشكرهم، وكيف سنثمن لهم سهرهم وتعبهم اليومي وتحملهم لمهام تصعب على الانسان العادي حتى في أوقات السلم.. كيف سنشكر الكشافة الذين عملوا ليلا ونهاراً في حفر وبناء القبور واستقبال جثث الموتى وغسلها ودفنها في أجواء نفسية وعسكرية صعبة للغاية. 

إننا في (عالم واحد) نطالب من كافة الجهات المعنية في الحركة الكشفية وعلى كافة المستويات بتكريم كافة القيادات الكشفية من كشافة ومرشدات ليبيا في احتفالات رسمية  برعاية شخصيات بارزة عربيا وعالميا تقديرا لهم على ما بذلوه من جهود جبارة وعظيمة في المجال الإنساني. ولعله من المناسب أن تدشن المنظمة الكشفية العربية وسام خاص لزمن الثورة الليبية يمنح لكل الكشافة والمرشدات الذين قاموا بدورهم الإنساني بعيدا عن السياسة هناك.
 

كما نقترح تنظيم دراسة كشفية وتقارير ميدانية موثقة عن دور الكشافة الليبية في زمن الثورة الليبية لكي يستفاد منها في ابراز دور الكشافة ولكي تكون نموذجا يحتذى به في الكوارث والظروف المماثلة. وربما لتعديل وتطوير المناهج الكشفية للتماشى مع مثل هذه الظروف المفاجأة.

المزيد من الصور

الكشافة الليبية تقدم جهود انسانية عظيمة في زمن الثورة واسقاط نظام القذافي الكشافة الليبية تقدم جهود انسانية عظيمة في زمن الثورة واسقاط نظام القذافي الكشافة الليبية تقدم جهود انسانية عظيمة في زمن الثورة واسقاط نظام القذافي الكشافة الليبية تقدم جهود انسانية عظيمة في زمن الثورة واسقاط نظام القذافي الكشافة الليبية تقدم جهود انسانية عظيمة في زمن الثورة واسقاط نظام القذافي
الكشافة الليبية تقدم جهود انسانية عظيمة في زمن الثورة واسقاط نظام القذافي
تاريخ النشر : الجمعة 11 شوال 1432 هـ

تعليقات الزوار

 
أمنية كل كشاف ليبي أبلغ عن إساءة في هذا التعليق
نتمنى أن نكون كباقي كشافة العالم من جميع النواحي علميا وعمليا وأن نكون كشافين بارزين بقيادات بارزة ومعروفة وأيضا نجدد المطالبة بعمل إحتفال رسمي يكرم فيه كل القيادات الذين ضحو بما يملكون في ثورتنا المباركة التي جعلت من الحركة الكشفية أفضل حركة شبابية وعرفت بها وما معنى أن نكون كشافين مع الإلتزام بدعوة جميع كشافين ليبيا من جميع المناطق و المفوضيات والأفواج
الكشاف عبدالرحمن صلاح تنتوش - فوج العزيزية . طرابلس ليبيا   الاحد 1 محرم 1433 هـ
تجسيد حقيقي لاهداف الحركة أبلغ عن إساءة في هذا التعليق
بداية شكراً لهذا الموقع الرائد الذي قام بنشر هذا التقرير عن انشطة الحركة الكشفية في ليبيا اثناء ثورة 17 فبراير والشكر موصول ايضاً لفريق عالم واحد على اقتراح تكريم الحركة .
بالفعل لقد قامت الحركة الكشفية في ليبيا بالعديد من الاعمال الانسانية وهو اختصاص اصيل لهذه الحركة خاصة في ظروف استثنائية مثل التي مرت بها ليبيا ، وقد خسرنا العديد من الشهداء الذين سقطوا في ميادين العمل الانساني واخرهم في معركة تحرير سرت . ويعكف المسؤليين في القيادة العامة لكشاف ليبيا على انتاج فيلم يبين كافة الانشطة التي قامت بها الحركة الكشفية من بداية الثورة حتى اعلان تحرير كافة تراب الوطن .
سالم الخير - هون -ليبيا   الاثنين 25 ذو الحجة 1432 هـ
الكشفيه دائما فى القمه أبلغ عن إساءة في هذا التعليق
نحن ككشافين ليبيين نتطلع الى مستقبل زاهر للحركه الكشفيه بعد كل ما راتة من تهميش فى العهد الماضى تحت شعار كشاف ليبيا الحره
سراج الدين محمد - البيضاء   الاثنين 18 ذو الحجة 1432 هـ
مبروك أبلغ عن إساءة في هذا التعليق
اولا نبارك لكم بالعيد السعيد وثانيا بالنصل الكبير على فلول الطاغية واعوانه ، ومزيدا من الصبر والثبات والتقدم والرقي .
جمال واكد - الحامي - حضرموت   الخميس 14 ذو الحجة 1432 هـ
كشاف ليبيا في الموعد أبلغ عن إساءة في هذا التعليق
منذ اليوم الأول للثورة المباركة كان كشاف ليبيا في الموعد حيث تنوعت الخدمات بداية من التبرع والإشراف على مراكز التبرع وحتى السفر الى تونس ومساعدة إخزاننا في المخيمات والأعمال لا تعد ولا تحصى فهم الأن داخل المستشفيات الميدانيه ويعملون في إغاثة و ايصال المعونات والعمل مع مجامعات المجتمع المدني ....
ونأمل من إخواننا الكشافين غلى المستوى العربي تقديم الدعم المعنوي لنا . ولكم خالص الشكر والتقدير من جميع منتسبين الحركة الكشفية في ليبيا .
احمد علي المزوغي - بنغازي -ليبيا   الثلاثاء 20 ذو القعدة 1432 هـ
ما تعانيه الكشافة في ليبيا أبلغ عن إساءة في هذا التعليق
نستنجد بي اخوتنا الكشافين في كل مكان في الوطن العربي و العالم مساعدة من اي كشافة عربية اليس من عادات الكشاف مساعدة اخيه الكشاف اخوتنا العرب و الكشافين نستنجد بكم كشافين ليبيا-عضو اللجنة الاعلامية لكشافة البريقة ليبيا
فتي البريقة الكشفي - البريقة-ليبيا   الجمعة 2 ذو القعدة 1432 هـ

أضف تعليقك

 
  الاسم الكريم
  البريد الإلكتروني
  المدينة
  عنوان التعليق
  نص التعليق